Copy

ECW PRESS RELEASE

Education Cannot Wait Announces US$17.7 Million Grant for New Multi-Year Resilience Programme in Sudan


Delivered in partnership with Save the Children and UNICEF, the seed funding grant seeks to mobilize US$60 million in additional support

View Original | Arabic

11 January 2022, New York – Education Cannot Wait (ECW) announced today US$17.7 million in catalytic seed funding to roll out a first ever Multi-Year Resilience Programme in Sudan.

The catalytic grant will be delivered in partnership with Save the Children and UNICEF. The grant seeks to catalyze an additional US$60 million in funding for the multi-year programme while, at the same time, calling international attention to the pressing humanitarian crisis in Sudan.

The initial seed-funding investment will support access to quality life-sustaining education programmes for at least 100,000 displaced, conflict-affected and vulnerable children and adolescents in Sudan. To reach the most vulnerable and marginalized, 60% of beneficiaries are girls and 10% are children with disabilities.

The investment will be implemented by a Save the Children-led consortium (US$14.7 million grant) – which includes the Norwegian Refugee Council, International Aid Services and Global Aid Hand – and UNICEF (US$3 million grant).

“Conflict, COVID-19, climate change and a deepening economic crisis are derailing efforts to build peace, unity and sustainable development in Sudan. Without an education, girls and boys face increased risk of child marriage, early pregnancy, exploitation, abuse, recruitment into armed groups and child labor. Our investment in education is an investment in the future of Sudan. It’s an investment in ending poverty and hunger. It’s an investment in peace,” said Yasmine Sherif, Director of Education Cannot Wait, the UN’s global fund for education in emergencies and protracted crises.

“For the past several years, education has been severely disrupted for millions of children in Sudan, with conflict-affected children, girls, and children living with a disability most impacted. Save the Children, along with its consortium partners, is delighted to partake in the Education Cannot Wait Multi-Year Resilience Programme to deliver lifesaving and life-sustaining education opportunities for the most vulnerable children in Sudan. Our holistic approach to education ensures children have access to quality education in a supportive, protective, and well-resourced learning environment with excellent teachers, whose professional development is supported. This Programme will allow the most marginalized and vulnerable children in Sudan to return to school, remain in school, and to build a future,” said Arshad Malik, Save the Children Sudan Country Director.

“The children of Sudan need education support now more than ever. This Multi-Year Resilience Programme will provide inclusive, quality and protective learning environments to vulnerable girls and boys living in very difficult circumstances. It safeguards their right to develop and thrive. With this investment, we have a chance to ensure that no child in Sudan is left behind, no matter their circumstances and where they come from because education can’t wait,” said Mandeep O’Brien, UNICEF Sudan Representative.

A Growing Crisis

Before the COVID-19 pandemic hit, an estimated 4.3 million children were out of school in Sudan, with another 9.6 million experiencing prolonged absences during 2020. Schools are overcrowded and ill-equipped, teachers are underpaid and undertrained, and few children and adolescents are able to access remote learning opportunities.

Girls are the most vulnerable. Only one out of four girls go on to secondary school in Sudan, compared to one out of three for boys.

Approximately 7 million people face crisis levels of food insecurity across the country, and access to safe drinking water and sanitation facilities in schools is extremely limited.

Programme Impact

The multi-year programme addresses the most pressing chronic and emergent, humanitarian and development educational needs in the country. The overall goal of the programme is to sustainably improve learning outcomes, availability of opportunities, and overall well-being for crisis-affected children and adolescents in Sudan by introducing a whole-of-child approach to education.

With ECW’s support, in-country partners intend to reach 10,000 children through pre-primary education, 68,500 children through primary education, and 22,150 children through secondary education. Approximately 85% of the target beneficiaries will be supported through formal education, while 15% are children and adolescents living in camps or settlements and will be supported through non-formal education.

The investment will initially focus on South Kordofan and West Darfur, where recurring conflicts and violence have caused a sharp increase in the number of people in need of humanitarian assistance.

Note to Editors

About Education Cannot Wait (ECW):
Education Cannot Wait (ECW) is the United Nations global fund for education in emergencies and protracted crises. We support quality education outcomes for refugee, internally displaced and other crisis-affected girls and boys, so no one is left behind. ECW works through the multilateral system to both increase the speed of responses in crises and connect immediate relief and longer-term interventions through multi-year programming. ECW works in close partnership with governments, public and private donors, UN agencies, civil society organizations, and other humanitarian and development aid actors to increase efficiencies and end siloed responses. ECW urgently appeals to public and private sector donors for expanded support to reach even more vulnerable children and youth. ECW is administered under UNICEF’s financial, human resources and administrative rules and regulations; operations are run by the Fund’s own independent governance structure.

On Twitter, please follow: @EduCannotWait   @YasmineSherif1   @KentPage 
Additional information available at: www.educationcannotwait.org

For press inquiries: 
Anouk Desgroseilliers, adesgroseilliers@un-ecw.org, +1-917-640-6820
Kent Page, kpage@unicef.org, +1-917-302-1735

For other inquiries: info@un-ecw.org
 

صندوق «التعليم لا ينتظر» يعلن عن منحة بقيمة 17.7 مليون دولار أمريكي لبرنامج جديد يُعنَى ببناء القدرة على الصمود المتعدد السنوات في السودان

تُقدَّم منحة التمويل الأوَّلي بالشراكة مع صندوق إنقاذ الطفولة واليونيسف، وتسعى إلى تعبئة 60 مليون دولار أمريكي كدعمٍ إضافي

  كانون الثاني/يناير 2022، نيويورك11 
أعلن صندوق «التعليم لا ينتظر» اليوم عن تقديم تمويلٍ أوَّليٍ مُحفّز بقيمة 17.7 مليون دولار أمريكي لإطلاق أول برنامج يُعنَى ببناء القدرة على الصمود المتعدد السنوات في السودان.

وستُسلَّم هذه المنحة التحفيزية بالشراكة مع صندوق إنقاذ الطفولة واليونيسف. وتهدف المنحة إلى تحفيز تمويل إضافي قدره 60 مليون دولار للبرنامج المتعدد السنوات، وفي الوقت نفسه إلى لفت الانتباه الدولي إلى الأزمة الإنسانية الملحَّة في السودان.

سيدعم الاستثمار المبدئي في هذا التمويل الأوَّلي إتاحة فرص الوصول إلى برامج تعليمية جيدة ومستدامة للحياة لما لا يقل عن 100,000 من الأطفال والمراهقين النازحين والمتضررين من النزاع والمعرَّضين للخطر في السودان. وللوصول إلى الفئات الأشد ضعفاً وتهميشاً، تشكّل الفتيات 60% من المستفيدين، ويمثل الأطفال ذوو الإعاقة %10.

سينفَّذ هذا الاستثمار من قبل تحالف بقيادة صندوق إنقاذ الطفولة (الذي قدَّم منحة بقيمة 14.7 مليون دولار أمريكي) - ويتضمن هذا التحالف مجلس اللاجئين النرويجي ومنظمة خدمات المساعدات الدولية ومنظمة غلوبال إيد هاند- واليونيسف (منحة بقيمة 3 ملايين دولار أمريكي).

وفي تعليقها على هذه المنحة، قالت ياسمين شريف، مديرة صندوق «التعليم لا ينتظر»، وهو صندوق الأمم المتحدة العالمي لدعم التعليم في حالات الطوارئ والأزمات التي طال أمدها: "تؤدي عوامل النزاع وجائحة كوفيد-19 وتغيُّر المناخ والأزمة الاقتصادية المتفاقمة إلى عرقلة الجهود المبذولة لبناء السلام والوحدة والتنمية المستدامة في السودان. وبدون تعليم، تواجه الفتيات والفتيان مخاطر متزايدة تتمثل في التعرُّض لزواج الأطفال والحمل المبكر والاستغلال والإيذاء والتجنيد في الجماعات المسلحة وعمالة الأطفال. لذلك، فاستثمارنا في التعليم هو استثمارٌ في مستقبل السودان. إنه استثمارٌ يهدف إلى القضاء على الفقر والجوع. وهو استثمارٌ في السلام".

من جانبه، علّق إرشاد مالك، المدير القُطري لصندوق إنقاذ الطفولة في السودان، قائلاً: "على مدى عدّة سنوات ماضية، تعطَّل التعليم بشدة بالنسبة إلى الملايين من الأطفال في السودان، وكان الأطفال المتضررون من النزاعات والفتيات والأطفال الذين يعانون من إعاقة هم الأكثر تضرراً. ويسرُّ صندوق إنقاذ الطفولة، جنباً إلى جنب مع شركائه في التحالف، المشاركة في برنامج بناء القدرة على الصمود المتعدد السنوات الخاص بصندوق «التعليم لا ينتظر» وذلك بهدف تقديم فرص تعليمية منقذة للحياة لإدامة الحياة بالنسبة إلى الأطفال الأكثر عرضة للخطر في السودان. يضمن نهجنا الشامل في التعليم حصول الأطفال على فرص تعليم جيد في بيئة تعليمية داعمة ووقائية ومزوّدة بموارد جيدة مع مدرسين ممتازين ممّن يحظى تطويرهم المهني بالدعم. سيسمح هذا البرنامج للأطفال الأكثر تهميشاً والأكثر عُرضة للخطر في السودان بالعودة إلى المدارس، والبقاء على مقاعد الدراسة، وبناء مستقبلٍ واعد".
 
قالت مانديب أوبراين، ممثل اليونيسف في السودان: "يحتاج أطفال السودان، الآن أكثر من أي وقت مضى، إلى الدعم في المجال التعليميّ. سوف يوفّر برنامج القدرة على الصمود متعدد السنوات، بيئات تعليمية شاملة وذات جودة ووقاية للفتيات والفتيان المستضعفين الذين يعيشون في ظروف صعبة للغاية. يحمي البرنامج حق هؤلاء الأطفال في التطور والازدهار. من خلال هذا الاستثمار، تتوفر لدينا الفرصة لضمان عدم ترك أي طفل في السودان خلف الركب، بغضّ النظر عن ظروف الأطفال ومن أين أتوا، لأن التعليم لا يمكن أن ينتظر ".

أزمة متنامية

قبل انتشار جائحة كوفيد-19، كان هناك ما يقدر بنحو 4.3 مليون طفل غير ملتحقين بالمدارس في السودان، إلى جانب 9.6 مليون طفل آخر في حالة غياب مطوَّل في إبان عام 2020. والمدارس مكتظة وسيئة التجهيز، والمدرسون يتقاضون رواتب متدنية وهم غير مدرَّبين، وقليل من الأطفال والمراهقين قادرون على الوصول إلى فرص التعلم عن بعد.
تُعدّ الفتيات الفئة الأكثر عرضة للخطر. إذ إن هناك فتاة واحدة فقط من بين كل أربع فتيات تذهب إلى المدرسة الثانوية في السودان، مقارنة بفتى واحد من بين كل ثلاثة فتيان.
يواجه ما يقرب من 7 ملايين شخص مستويات أزمة انعدام الأمن الغذائي في جميع أنحاء البلاد، كما أن الوصول إلى مياه الشرب المأمونة ومرافق الصرف الصحي في المدارس محدود للغاية.

تأثير البرنامج

يتناول البرنامج المتعدد السنوات احتياجات التعليم الإنمائية والاحتياجات المزمنة والناشئة الأكثر إلحاحاً في البلاد. ويتمثل الهدف العام للبرنامج في التحسين المستدام لنتائج التعلم، وتوافر الفرص، والرفاه العام للأطفال والمراهقين المتأثرين بالأزمة في السودان من خلال إدخال نهج التعليم الشامل للأطفال.
بدعم من صندوق «التعليم لا ينتظر»، يعتزم الشركاء داخل البلاد الوصول إلى 10,000 طفل من خلال التعليم قبل الابتدائي، و68,500 طفل من خلال التعليم الابتدائي والمتوسط، و22,150 طفلاً من خلال التعليم الثانوي. وبناءً على ذلك، سيُقدَّم الدعم إلى ما يقرب من 85% من المستفيدين المستهدفين من خلال التعليم الرسمي، في حين أن نسبة الـ 15% هم من الأطفال والمراهقين الذين يعيشون في المخيمات أو المستوطنات وسيجري دعمهم من خلال التعليم غير الرسمي.
سيركز الاستثمار في البداية على جنوب كردفان وغرب دارفور، حيث تسببت النزاعات والعنف المتكرر في زيادة حادة في عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.


ملاحظة للمحرِّرين

برنامج بناء القدرة على الصمود المتعدد السنوات في السودان 

نبذة عن صندوق «التعليم لا ينتظر»:

أنشأت الأمم المتحدة صندوق «التعليم لا ينتظر»، وهو صندوق عالمي لدعم التعليم في حالات الطوارئ والأزمات الممتدة. ويدعم الصندوق جودة التعليم ونواتجه لدى اللاجئين والنازحين داخلياً وغيرهم من الفتيات والفتيان المتضرّرين من الأزمات، بحيث لا يتخلّف أحد عن الرّكب. ويعتمد صندوق «التعليم لا ينتظر» على نظامٍ متعدد الأطراف يسعى إلى زيادة سرعة الاستجابة في الأزمات عبر تقديم إغاثة فورية وإجراء تدخلات طويلة الأجل من خلال برامج متعددة السنوات. كما يعمل الصندوق في شراكة وثيقة مع الحكومات والجهات المانحة العامة والخاصة، ووكالات الأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني، وغيرها من الجهات الفاعلة في مجال المساعدة الإنسانية والإنمائية، بهدف زيادة أوجه الكفاءة وإنهاء الاستجابات المتقوقعة. ويناشد الصندوق الجهات المانحة من القطاعَين العام والخاص التعجيل بتوسيع نطاق الدعم للوصول إلى الأطفال والشباب الأكثر ضعفاً. ويُدار الصندوق بموجب القواعد والأنظمة المالية والإدارية المتعلقة بالموارد البشرية لليونيسف، في حين تخضع العمليات لهيكل إدارة مستقل خاص بالصندوق.

يُرجى متابعة الحسابات التالية على تويتر: @EduCannotWait @YasmineSherif1 @KentPage
لمزيدٍ من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الشبكي: www.educationcannotwait.org

للاستفسارات الصحفية:
أنوك ديغروسيليير، adesgroseilliers@un-ecw.org، هاتف رقم: 6820-640-917-1+
كينت بيج، kpage@unicef.org، هاتف رقم: 1735-302-917-1+
لأي استفسارات أخرى: info@un-ecw.org
 
https://twitter.com/EduCannotWait
Facebook
Instagram
LinkedIn
Email
www.educationcannotwait.org
Do you have comments or suggestions?  

Our mailing address is:
info@educationcannotwait.org

* If you've received this newsletter from a friend - you can subscribe here!

Want to change how you receive these emails?
You can update your preferences or unsubscribe from this list